ترقب حذر لأموال قانون الدعم الطارئ وانعكاسه على صلاح الدين

12 سبتمبر، 2022
127

تشهد مدن محافظة صلاح الدين خراباً كبيراً وانقاضاً يملأ شوارع وطرق المدن بسبب الفساد الذي لحق بالمشاريع التي شهدتها صلاح الدين خلال حقبة الإدارة السابقة، حيث عول أهالي المحافظة على أموال ومخصصات مشروع قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي لكنه ذلك لم ينفذ حتى الان ما دفع لتساؤل شعبي ورسمي حول موعد صرف المخصصات التي صوت عليها البرلمان قبل أكثر من 3 أشهر، ولم تشهد المحافظة أي تطور يذكر..

نائب الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي عمار يوسف حمود انتقد في تغريدة له على تويتر أموال قانون الأمن الغذائي الذي أشار إلى انه لم تنعكس حتى اللحظة إلى نتائج ملموسة في محافظة صلاح الدين، خاصة وأن جميع المؤشرات السياسية تشير إلى تأخر في إقرار الموازنة العامة، ودعا المحافظة للإسراع في توزيع المشاريع وتطبيق خطة الأمن الغذائي لتخفيف الأعباء والضغوطات عن المواطن.

–              تزايدت الدعوات في الآونة الأخيرة حول تشديد المراقبة على أموال قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي

–              لكن تلك الأموال لم تفعل حتى الان في غالبية المحافظات وبالأخص محافظة صلاح الدين التي هي بأمس الحاجة لنهضة عمرانية

–              حيث انتقد نائب الأمين العام للحزب الإسلامي عمار يوسف في تغريدة له عدم انعكاس أموال قانون الأمن الغذائي إلى نتائج ملموسة في محافظة صلاح الدين

–              دعوة اليوسف لم تقتصدر على الانتقاد بل طالب الإدارة الجديدة الإسراع في توزيع المشاريع وتطبيق خطة الأمن الغذائي لتخفيف الأعباء والضغوطات عن المواطن

–              جميع مدن المحافظة تعاني من الخراب الذي لحق بها جراء الفساد الذي ضرب صلاح الدين في السنوات الأربعة الأخيرة

–              باتت المشاريع وهمية وحبر على ورق ولم يكن هناك أي تنفيذ على أرض الواقع في وضع أزدهر فيه الواقع الاقتصادي

–              مراقبون يرون ان أي غياب للرقابة على تلك الأموال من شأنه ان يجعلها عرضة للسرقة والسيطرة عليها من جهات محددة

التصنيفات : محلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *