خطوة وزارة المالية بإيقاف التعيينات تثير الرعب في صلاح الدين

10 سبتمبر، 2022
129

سرعان ما انتشر تعميم وزارة المالية القاضي بإيقاف جميع التعيينات بعد الثاني من تشرين الأول لعام 2019 حتى جوبه هذا التعميم برفض واسع النطاق بين مختلف الشرائح، ليضع الحكومة امام عدة تساؤلات كبيرة، أبرزها الموارد المتحققة من ارتفاع اسعار النفط وتخصيص الدرجات الوظيفية إضافة إلى حاجة الدوائر والمؤسسات الرسمية للموظفين من صفة العقود والأجراء اليوميين الذين ركز عليهم تعميم وزير المالية وكالة إحسان عبد الجبار، ليوضع الأخير الحكومة امام اختبار عسير يضر أولاً بمصلحة المواطن ويهدد باستغنار المؤسسات عن عدد كبير من موظفيها.

حيث يمثل هذا التعميم خطوات عدة أولها وأبرزها الاستغنار عن خدمات ممن عينوا بصفة عقود وأجراء يوميين، ويمثل العدد 50 الف نسبة موظفي عقود وأجراء شركة أدوية سامراء ووزارة التعليم العالي، ليصبحوا اولائك الذين قدموا خدمة لثلاث سنوات امام خيار وحيد يتمثل بالاستغناء عن خدماتهم.

–              يبلغ عدد موظفي العقود والأجراء اليوميين في شركة أدوية سامراء ووزارة التعليم العالي 50 ألف ممن هددوا بالاستغناء عن خدماتهم

–              غير اولائك، هنالك العديد من الموظفين سيتم الاستغناء عنهم أيضاً وفق التعميم الذي وجهته وزارة المالية

–              في حال طُبق القرار واستغنت الدوائر عن خدمات اولائك الموظفين سيحصل نوع من الإرباك إذ بات هؤلاء يمثلون شرياناً حيوياً داخل دوائرهم

–              مراقبون وصفوا هذه الخطوة بأنه تصحيح الخطأ بخطأ آخر سيعود بضرر بالغ على الدولة ومؤسساتها

–              لكن ذلك حتى الان لم يدفع بوزير المالية وكالة أو حتى رئيس الحكومة لإيقاف هذا التعميم الذي وصفه الأهالي بالجائر

–              باتت الدولة لا توفر أي مقومات الوظائف مع الكم الهائل من الخريجين الذي تشهده البلاد كل عام

–              باتت البطالة الكابوس الذي يواجه بشكل حتمي أي خريج وفق حلول غائبة بشكل تام

 

 

 

التصنيفات : اقتصادي | سياسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *