أهالي السليمانية يتظاهرون احتجاجاً على القصف الإيراني لأربيل: إرهابي ويراد به ضرب اقتصاد البلد

2024-01-23
24

 تظاهر العشرات من أهالي  محافظة السليمانية، اليوم الثلاثاء، تنديداً بالقصف الإيراني على أربيل، فيما اكدوا أن القصف “الارهابي” يراد منه النيل من وحدة اراضي الإقليم واستهداف اقتصاده ، إن التظاهرة انطلقت في بارك نالي في وسط المدينة، فيما رفع محتجون اعلام كوردستان وصور الضحايا.وبينت الناشطة تارة محمد في حديث لها “نطالب بإيقاف الهجمات على إقليم كوردستان، فإن الهجمات التي طالت مدينة أربيل غير إنسانية وإرهابية لانها طالت المواطنين الأبرياء”.واضافت ان “الهدف من استهداف أربيل هو ليس الادعائات التي خرجت بها إيران بل هي للنيل من وحدة كوردستان واستهداف اقتصاده”.وطالب المحتجون الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والحكومة العراقية الوقوف بـ”وجه الاعتداءات المتكررة على اراضي كوردستان والتي ولدت ذعرا وهلعا لدى المواطنين”، مؤكدين أن “الإقليم لم ولن يكن اداة للاعتداء على دول الجوار ولم يكن وسيلة لضرب مصالح الآخرين”، فيما عبروا عن رفضهم بأن “تستخدم اراضي الاقليم لتصفية الحسابات بين الدول المتصارعة”.والاثنين الماضي 16 كانون الثاني، شن الحرس الثوري الإيراني قصفاً عنيفاً بصواريخ باليستية استهدف بها مناطق مدنية في مدينة اربيل، مما أدى الى سقوط 10 مدنيين بين ضحية وجريح.وتبنى الحرس الثوري تلك الضربات، وقال إنها جاءت “رداً على جرائم النظام الصهيوني ضد الجمهورية الإسلامية والتي كانت آخرها مقتل عدد من قادة الحرس بنيران صهيونية تم استهداف مقر تجسسي رئيس للموساد في إقليم كردستان العراق وتم تدميره بالصواريخ الباليستية”.وعدّ مجلس أمن إقليم كوردستان، القصف الصاروخي الذي شنّه الحرس الثوري الإيراني والذي استهدف به مناطق مدنية في مدينة اربيل “إنتهاكاً صارخاً لسيادة الإقليم والعراق كافة.

التصنيفات : محلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *